عدت من عرادة منذ قليل


عدت من عرادة منذ قليل: لم يكن المكان كما عهدته في صغري ... المنطقة الجبليّة الفاصلة بين عرادة و ماجورة تحوّلت الى منطقة أمنيّة مغلقة ....
استوقفتنا دوريّة للمرور مسلّحة ... طلبت منا الترجّل من السيّارة و عدم مواصلة المسير لأن المنطقة أصبحت منطقة أمنيّة مغلقة و السبب وجود مجموعة مسلّحة تتحصّن بالجبال المذكورة ... وحدات تدخّل ... جيش ... حرس وطني ... وحدات خاصّة و مختصّة ... تسليح عالي و سيّارات دفع رباعي و أجهزة انارة ليليّة ....
حاولنا أن نعرف السبب ... فأخبرونا أن مجموعة مسلّحة تم ملاحقتها و مراقبتها من مدينة سيدي علي بن عون الى ان بلغت المكان المذكور ... فتم تطويقه بالكامل و الأمن يقوم بتمشيطه للعثور على المجموعة ... آخر المعطيات تؤكّد أنّه لم يتم اطلاق نار بين الجانبين ... و تمّ ايقاف أربعة أنفار من المجموعة و يتم البحث عن البقيّة ... و تمّ في الأثناء ايقاف شابّين من مدينة منزل بوزيان ... الأوّل رياض فاضل ... و الثّاني رياض زويدي ...
الأمن الى حدّ كتابة هذه الأسطر موجود بكثافة ... و لا وجود لأنسحاب أمني بل تتم عمليّة تغيير للأعوان الذين أصابهم الارهاب و انتهى وقت عملهم ....

alt



التصنيف : أخبار سيدي بوزيد

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.