الحكومة تمنع محمد الطالبي من إحداث جمعية تقاوم السلفية الداعية للعنف

أقر المفكر محمد الطالبي، أن الحكومة رفضت مطلبا لتكوين الجمعية الدولية للمسلمين القرآنيين الهادفة إلى المقاومة السلمية للتكفير والتشدد الديني.

وقال محمد الطالب في حوار له مع جريدة المغرب اليوم، أن السلطات المعنية لم ترد على مطلب تأسيس الجمعية، وبالاتصال بكاتب عام الحكومة، اشترط هذا الأخير تغيير اسم الجمعية وإلغاء بعض الأهداف.

ومن أهم هذه الأهداف حسب محمد الطالبي، حذف عبارة "الجمعية تقاوم السلفية التي تدعو للعنف والتأخر للوراء وذلك بالمكافحة الفكرية والسلمية.

واعتبر الطالبي منع الحكومة له من تأسيس جمعية، يدخل في إطار إعادة إنتاج المنظومة السابقة ومنع التراخيص لكل جمعية لا تتماشى مع توجهات السلطة.

alt



التصنيف : أخبار سياسية

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.