الغنوشي: النهضة ستعارض قرارات الحكومة التي تخالف سياسات الحركة.. مراجعة التعيينات أمر مرفوض.. وحزب المبادرة خطى خطوة إيجابية

بعد أن تشكلت الحكومة الجديدة برئاسة علي العريض يوم أمس قال راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة خلال لقاء إعلامي انتظم صباح اليوم بمكتب الحركة بحي التضامن إن الحركة ستعارض قرارات حكومة العريض التي لا تطابق سياساتها و لا تعبر عن فكر الحركة.

وقال الغنوشي إن وزراء النهضة الذين ينتمون الى حكومة العريض ملتزمون بسياسة النهضة و طبيعي ان يصوتوا ضد قرارات المجلس الوزاري التي لا تتماشى  مع سياسة الحركة وفق قوله.

وفي السياق أضاف الغنوشي ان حكومة العريض لا تمثل حركة النهضة فقط بل تمثلها  بصفة جزئية نظرا للائتلاف الحكومي قائلا  ان الحكومة منفصلة عن الأحزاب  في عملها لكن لا بد ان تبقى هذه الاحزاب  مساند ة للحكومة .

أما بخصوص موقف حركة النهضة من مسألة التفاوض مع حركة نداء تونس فقد بين الغنوشي ان الحركة لم تتفاوض ابدا مع نداء تونس نظرا لكونه حزب لم تتحدد هويته بعد و  كونه يجمع بين التجمعيين و الدستوريين و اليساريين وفق قوله.

كما أضاف الغنوشي ان دعوة حزب نداء تونس كل التجمعيين الى الانضمام اليه لا شك انه امر سيثير عديد المشاكل سيما و ان نداء تونس لم يطرح برامجه و يعيش تفاعلات و تجاذبات بين مكونيه.

و من جانب اخر  و عن تساءل حول إمكانية العمل مع حزب المبادرة الذي يتزعمه كمال مرجان أجاب راشد الغنوشي انه يبارك تزكية نواب التأسيسي عن  حزب المبادرة لحكومة علي العريض معتبرا ذلك خطوة إيجابية .

وعن موضوع تأسيس حركة النهضة  لأمن موزاي  صلب وزارة الداخلية قال الغنوشي انه سيتم رفع قضايا ضد كل من يتهم الحركة بهذه المسالة قائلا ان الحركة لا تحتاج الى امن موزاي ما دامت تقود السلطة بل ان الأحزاب المعارضة تحتاج الى امن موزاي وفق تعبيره.

اما عن مطالبة الأحزاب المعارضة بمراجعة التعيينات صلب الحكومة فقد قال الغنوشي  ان المراجعة الالية لمسالة التعيينات امر مرفوض لأنها تشكيك في الشرعية  لكن اذا تبين لرئيس الحكومة عدم كفاءة او عدم  نظافة احد المسؤولين فيمكنه النظر في تعيينه.

كما أضاف الغنوشي في هذا السياق ان التعيينات قابلة للمراجعة لكن حسب معيار الكفاءة و نظافة اليد و الالتزام بأهداف الثروة شريطة ان لا تنظر  المراجعة في التعيينات في التعيين حسب الولاءات الحزبية .

اما في شأن التصويت لتزكية حكومة العريض  داخل المجلس التأسيسي فقد افاد الغنوشي ان حركة النهضة تشكر كل الأحزاب التي ساندت هذه الحكومة و ايدتها على غرار التحالف الديمقراطي و حزب المبادرة و حزب الاتحاد اوطني الحر و عديد المستقلين .

و قد اعتبر الغنوشي تصويت نواب التحالف الديمقراطي لحكومة علي العريض بعلامة التحفظ ضربا من ضروب الدعم و التأييد.

و قد شدد الغنوشي في كلمته ان تسعى الحكومة و المجلس التأسيسي على التسريع في تحديد موعد الانتخابات و ان تجرى الانتخابات في أكتوبر القادم  و ان تلتزم الكتل النيابية داخل المجلس التأسيسي بدروها التشريعي .

alt



التصنيف : أخبار سياسية

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.