سفارة الولايات المتحدة الأمريكية تسلم دفعة ثانية من السيارات الجديدة لوزارة الداخلية

قدم سفير الولايات المتحدة الأميركية بتونس جاكوب والس بتاريخ 13 مارس 28 سيارة جديدة الى وزارة الداخلية قصد تعزيز قدرة تونس
 على توفير بيئة آمنة لمواطنيها و زوارها. تمثل هذه السيارات التبرع الثاني من جملة 44 سيارة تبلغ قيمتها 1.5 مليون دولار على أن يتم تسليمها من قبل وزارة الخارجية الأميركية الى تونس. 
شمل التبرع الأول 16 سيارة خفيفة وقع تسليمها الى وزارة الداخلية في شهر ديسمبر 2012
 تشمل السيارات التي وقع تسليمها يوم 13 مارس 13 شاحنة صغيرة خصصت لفرق وحدات التدخل لمساعدتها على تأمين تونس الكبرى و15 سيارة خفيفة حتى يتسنى لها تعزيزالقيام بدوريات في المناطق الحدودية بالقرب من ليبيا والجزائر. شملت السيارات التي وقع تسليمها في شهر ديسمبر سيارات خفيفة خصصت لوحدات الحرس الوطني و مكافحة الارهاب.  
أعرب السفير والس عن تأييد حكومة الولايات المتحدة المتواصل للتحول الديمقراطي بتونس قائلا: "آمل أن تقوم هذه السيارات بالاضافة الى تلك التي وقع تسليمها في ديسمبر بدعم قوات الأمن التونسية في جهودها الرامية إلى توفير الأمن داخل البلد وعلى طول حدودها خدمة لمصلحة الشعب التونسي."
لقد رصدت الولايات المتحدة منذ قيام ثورة جانفي 2011 أكثر من 350 مليون دولار لدعم المسار الانتقالي في تونس. ويعتبر هذا التبرع بالسيارات جزءا من برنامج المساعدة وفق الاتفاقية الثنائية التي وقعت بين الولايات المتحدة الأميركية و الحكومة التونسية في سبتمبر 2012 لدعم تحديث واصلاح الأمن و نظام العدالة الجنائية بتونس.  ان دعم جهود تونس الرامية الى انشاء مؤسسات عدالة جنائية أكثر شفافية و فاعلية و قابلية للمساءلة لا سيما شرطة في خدمة الشعب و قضاء مستقل يعتبر جوهريا لتحقيق الانتقال الديمقراطي الناجح في تونس
 alt



التصنيف : التصنيف العام

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.