الاتحاد الرياضي بمنزل بوزيّان : امكانيّات بشريّة واعدة و مستقبل مجهول.

 الاتحاد الرياضي بمنزل بوزيّان

فقد تأسّس الاتحاد الرياضي بمنزل بوزيّان منذ سنة 1995 و مثّل مساحة لمحبّي و هواة كرة القدم لصقل مواهبهم في جميع الأصناف من مدارس و أداني و أصاغر و أكابر و قد خطّ الفريق مسيرة هامّة و أنجب العديد من اللاعبين لكن بقيت فرص انتقالهم الى فرق كبرى ضعيفة جدّا نظرا لضعف الامكانيات الماديّة و غياب اهتمام سلط الاشراف بالفرق الصغرى.

رئيس الجمعيّة هو السيد الهادي نصري و يدرّب فريق الأكابر السيد عادل بن جدو، يخوض الفريق مبارياته في الملعب البلدي بمدينة منزل بوزيّان الذي تم بناءه سنة 1998 و يحتوي الفريق على امكانيات بشريّة مقبولة و خاض 8 مباريات خلال الموسم الحالي انتصر في 4 مقابلات و انهزم في اثنتان و انتهت بقيّة المباريات بالتعادل.

يعتمد الفريق على امكانيات ذاتيّة للتنقل و لتوفير المستلزمات حيث يتلقّى الفريق تمويلا بسيطا من الولاية و من بلديّة منزل بوزيّان لا يقع تسلّمه الاّ في آخر الموسم الرياضي و هو ما يكلّف رئيس الجمعيّة و الهيئة المديرة الكثير من الجهد و العناء لانجاح الموسم الرياضي حيث يتحصّل اللاعبون على منح زهيدة خلال التدريب و عند الانتصار يدفعها غالبا رئيس الجمعيّة  لكن لا تكفي غالبا لضمان استمراريّة العطاء و تحسّن النتائج.

تلقّت بلديّة المكان و الجمعيّة المذكورة وعودا بتعشيب الملعب و بناء مدارج له لكن ضلّت هذه الوعود حبرا على ورق و لم ينطلق انجاز هذا المشروع على أرض الواقع رغم اعداد دراسة فنيّة في ذلك منذ أشهر.

خلال المباريات التي خاضها الفريق في مدينة منزل بوزيّان اشتكى بعض الحكّام من غياب الأمن وعدم توفّر الظروف الملائمة لتأمين سلامة اللاّعبين و طاقم التحكيم لكن ذلك لم يمنع خليّة الأحبّاء و شباب المنطقة من تأمين السير العادي للمقابلات دون حدوث مشاكل يمكن ذكرها.

لذلك يوجّه اللاعون و الهيئة المديرة و خليّة الأحبّاء نداءا لسلطة الاشراف الجهويّة و الوطنيّة للاهتمام أكثر بالرياضة و بالجمعيّات في مثل هذه الربوع التي أنجبت أجيالا ومواهب كثيرة لكنها لم تنل حقّها نظرا لصعف الامكانيات الماديّة و غياب الاهتمام من طرف سلطة الاشراف.

alt

 

 



التصنيف : رياضة

اترك تعليقا :

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.